الأمعاء الدقيقة.. ما هى وما أهميتها ووظائفها.. وما أمراضها وطرق الوقاية منها؟

الأمعاء الدقيقة.. ما هى وما أهميتها ووظائفها.. وما أمراضها وطرق الوقاية منها؟

بواسطة طبيبى اون لاين الأحد، ٥ مايو ٢٠١٩

 

يعد الجهاز الهضمى جزءا أساسيا للصحة العامة للجسم، وبالأخص الأمعاء الدقيقة التي تكون مسؤولة عن هضم وامتصاص العناصر الغذائية الهامة, فإذا أردت معرفة ما هى وأهميتها لجسمك وأعراض الأمراض الخاصة بها وكيفية التغلب عليها والوقاية منها فهذا المقال سيكون مفيدا لك.

تعتبر هذه المنطقة هى التي يحدث فيها معظم هضم الطعام وامتصاصه بنسبة أكثر من 80%, وقد تسمي بالدقيقة نظراً لأن قطرها أقل نسبياً من الأمعاء الغليظة فهيا نتعرف عليها.

أولاً ماهى الأمعاء الدقيقة؟

الأمعاء الدقيقة هي عبارة عن أنبوب طويل ضيق ملفوف أو مطوي يمتد من المعدة  إلى الأمعاء الغليظة, يبلغ طوله في الشخص البالغ حوالي 6.7 إلى 7.6 متر ويكون أطول في الإناث عن الذكور وموجود في التجويف المركزي والسفلي للبطن.

تغلف بغشاء رقيق يتضمن طبقات داخلية مخاطية وتتكون الأمعاء الدقيقة من: 

  •  الاثنا عشر يبلغ طوله حوالى 25 سم هذا الجزء القصير, الذي يستقبل الغذاء شبه المهضوم جزئياً من المعدة، ويستمر في عملية الهضم, كما يستقبل الصفراء من المرارة والكبد والبنكرياس للمساعدة في هضم الطعام.
  •  الصائم ويكون حوالي 2.5 متر وهو الجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة, فيقوم بنقل الطعام بسرعة مع تقلصات في العضلات تشبه الموجة نحو اللفافي.
  • الجزء الثالث هو اللفافي طوله 3.6 متر أطول جزء فيها, ويعتبر المكان الذي يتم فيه امتصاص معظم العناصر الغذائية من طعامك قبل إفراغه في الأمعاء الغليظة.

ثانياً أهمية الأمعاء الدقيقة ووظائفها فى جسم الإنسان

تتعدد وظائف الأمعاء الدقيقة نظراً لدورها الحيوي والهام للجهاز الهضمى  والجسم ككل, لكن أهمها يتلخص فى عمليات الهضم

والامتصاص والنقل من خلالها عن طريق الآتي: 

  • الهضم ينطوي على جزئين متميزين الأول هو الهضم الميكانيكي عن طريق المضغ والطحن والخلط الذي يحدث في الفم والمعدة.
  • الجزء الثاني من الهضم هو الهضم الكيميائي الذي يستخدم الإنزيمات والأحماض الصفراوية, من أجل تقسيم المواد الغذائية إلى شكل يمكن امتصاصه بعد ذلك ثم استيعابه ودخوله في أنسجة الجسم, ويحدث الهضم الكيميائي في الأمعاء الدقيقة.

ونتناول في السطور القادمة عمليات الهضم والامتصاص نقطة نقطة لتعرف كيف يتعامل جسمك مع أنواع الأكل المختلفة:

1- هضم البروتينات

تنصرف البروتينات والأحماض الأمينية بواسطة إنزيمات معينة يفرزها البنكرياس, وهذا يسبب تفكيكها إلى أجزاء صغيرة ويبدأ الانهيار الكيميائي في المعدة ويستمر حتى الأمعاء الغليظة.

2- هضم الدهون

تعمل الإنزيمات على تحطيم الدهون الثلاثية في الأحماض الدهنية الحرة ويساعده أملاح الصفراء التي يفرزها الكبد والمرارة, وتحمل أملاح الصفراء الدهون الثلاثية في البيئة المائية حتى يتم بعدها تقسيمها إلى الأجزاء الأصغر التي لامتصاصها.

3- هضم الكربوهيدرات

يتم تقسيم الكربوهيدرات إلى سكريات بسيطة وأحادية السكريات مثل الجلوكوز يكسر البنكرياس بعض الكربوهيدرات إلى السكريات, وتمر بعض الكربوهيدرات والألياف دون عسر الهضم إلى الأمعاء الغليظة حيث قد تتفكك البكتيريا المعوية حسب نوعها.

أما عمليات الامتصاص والنقل في الأمعاء الدقيقة تكون كالتالي:

بمجرد تحطيم ما سبق يتم امتصاص العناصر الغذائية بواسطة الجدران الداخلية للأمعاء الدقيقة في مجرى الدم, حيث تجعل المواد الغذائية صغيرة بما يكفي بحيث يمكن أن تمر أو تنقل عبر الخلايا الظهارية في الجهاز الهضمي.

امتصاص الفيتامينات والمعادن

يتم امتصاص الفيتامينات بما في ذلك الدهون القابلة للذوبان (الفيتامينات A و D و E و K) مع الدهون الغذائية. تمتص الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء مثل الفيتامينات B و C عن طريق الانتشار, ويمتص فيتامين ب 12 من المعدة عن طريق النقل النشط.

يتم امتصاص معظم أنواع الحديد في الاثني عشر ومعظمها الآخر في الصائم, ومثله مثل فيتامين B12 ويتم امتصاص الأملاح الصفراوية في الجزء الأخير من اللفافي.

ثالثاً وظيفة الصائم فى الأمعاء الدقيقة

يشكل الصائم حوالي خُمس الأمعاء الدقيقة, وتتمثل مهمته الرئيسية في تحسين امتصاص العناصر الغذائية الهامة مثل السكريات والأحماض الدهنية والأحماض الأمينية. ويظهر باللون الأحمر بسبب العدد الكبير من الأوعية الدموية داخله.

رابعاً أمراض واضطرابات الأمعاء الدقيقة

تتمثل معظم أمراضها وأكثرها انتشاراً على صحة الأمعاء في:

  •  نزيف معوي
  •  الاضطرابات الهضمية هى حساسية من بروتين في معظم الخبز, يسبب عدم امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح, وألم البطن وفقدان الوزن هي الأعراض المعتادة.
  •  الالتهابات المعوية من (الفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات).
  •  سرطان الأمعاء.
  •  انسداد الأمعاء أعراضه انتفاخ البطن والألم والإمساك والقيء.
  •  متلازمة القولون العصبي.
  •  القرحة، مثل القرحة الهضمية.

أعراض هذه الحالات يمكن أن تكون متنوعة جدا، على سبيل المثال في حالة انسداد الأمعاء عندما يتعذر على الطعام أو المواد البرازية مغادرة الأمعاء الدقيقة إما جزئيًا أو كليًا، ولأسباب مختلفة مثل الالتصاق، والفتق، والسرطان.

قد تترافق أعراض الألم مع التشنج آلام البطن، القيء المتكرر، البطن المتورم، الغازات والإمساك.

في حالة متلازمة القولون العصبي، قد يصاب الشخص بألم في المعدة بشكل متكرر وقد تختلف الأعراض من مريض إلى آخر لذا يجب الانتباه واستشارة الطبيب المعالج على الفور.

للحفاظ على صحة الأمعاء الدقيقة وطرق الوقاية من أمراضها من المهم للغاية اتباع هذه التوصيات:

  1. النظام الغذائي: يجب أن يكون خاليًا من الدهون المشبعة وأن يكون غنيًا بالألياف والماء بدرجة كافية لتعبئة الوريد بكفاءة.
  2. تجنب استهلاك كميات كبيرة من المنتجات الطبية التي تسبب تهيج وتآكل بطانة الأمعاء، والتي يمكن أن تسبب الأورام, السرطان، القرحة.
  3. من الضرورى تناول البابايا والعنب خلال اليوم، أو أخذ زيت الزيتون البكر، مع شرب ما لا يقل عن لترين من الماء النقي.
  4. تؤثر الحالات المزاجية والإجهاد والعصبية والغضب الشديد على الأمعاء الدقيقة فلابد أن تنتبه لذلك.
  5. فوائد المضغ الجيد على الجهاز الهضمي:

يعتقد المرء بأن الهضم يبدأ في المعدة ولكن نقطة الانطلاق الفعلية لعملية الهضم  تبدأ من الفم، وتلعب كل من الأسنان واللسان والغدد اللعابية أدوارًا حاسمة تؤدي إلى إعداد الجهاز الهضمي.

تطحن أسنانك الأطعمة المستهلكة إلى جزئيات صغيرة، تفرز الغدد اللعابية العديد من الإنزيمات على الغذاء للمساعدة في الامتصاص، كما أن لسانك يتعامل مع الطعام في فمك للحصول على مضغه جيدًا قبل أن يدخل المعدة.

فوائد مضغ طعامك

  •  امتصاص المزيد من العناصر الغذائية والطاقة من طعامك.
  •  الحفاظ على وزن صحي.
  •  طعامك يحصل على مزيد من التعرض للعاب الفم الذي يساعد بدوره فى تسهيل عمليات الهضم والامتصاص فيما بعد.
  •  يسهل الهضم.
  •  إنه جيد لأسنانك.
  •  يقلل من البكتيريا المتبقية في الأمعاء.

وكما وعدنا في البداية بأننا سنقدم دليلا مفيدا للغاية عن دور الأمعاء الدقيقة في جسم الإنسان, نتمنى فى النهاية أن تكون قد استفدت بهذا العرض لمعلومات هامة لهذا الجزء الحيوى داخل جسمك.

الأخبار المتعلقة

تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة
تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة

المخ هو العامل الأساسي والمهم في جسم الإنسان لأنه المسئول عن جميع الأجهزة التي ت...

نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج
نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج

 الصفائح الدموية هي خلايا دموية عديمة اللون، وهي أصغر الخلايا الدموية في ال...

اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"
اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"

الخضروات لها فوائد عديدة لصحة الإنسان، والبروكلي هو أحد أهم الخضروات. وفى الل...

سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه
سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه

سرطان القولون سرطان القولون هو أحد أنواع السرطان ويعرف أيضا بسرطان الأمعاء ال...

ما هي اضرار الليمون على الحامل وعلى الكلى؟
ما هي اضرار الليمون على الحامل وعلى الكلى؟

الليمون يعتبر أحد الفواكه الحمضية، له فوائد كثيرة على الجسم، ولكن أيضا في حالة ا...

ما هي سعفة الرأس؟
ما هي سعفة الرأس؟

سعفة الراس هي عدوى فطرية تحدث في فروة الرأس والشعر. وتختلف أعراض سعفة الراس الا...

العلاقة بين ضغط العين والصداع
العلاقة بين ضغط العين والصداع

أحيانا كثيرة يشعر الشخص بصداع شديد وقد يلازم الشعور بالصداع الشعور أيضا بتعب الع...

اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة
اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة

  يجهل الكثيرون مراحل الإنجاب وكيف تتم؛ فالبعض يظن بعد ولادة الطفل بأربع...